ولم ينس مسرور بارزاني هروب قوات حزب العمال الكردستاني من سنجار

وقال رئيس الوزراء إن قوات الحزب الديمقراطي الكردستاني هي الوحيدة التي قامت بحماية المنطقة. . . .

وقال مسرور بارزاني، رئيس حكومة إقليم كوردستان، خلال زيارة لجبهة باردي واجتماع مع قوات البيشمركة، إن جبهة باردي بعد أحداث 16 تشرين الأول 2017 منعت تدمير بنية المنطقة. . . .

وقال إن الحزب الديمقراطي الكردستاني وحده هو الذي يحمي المنطقة. . . .

بعد كمال نكركوكي رئيس مجلس قيادة كركوك- أعلن حزب العمال الكردستاني كرميان أن حزبه لن يشكل تحالفا إلا مع الاتحاد الوطني الكردستاني في كركوك.

وتأتي مطالبة مسرور بارزاني بحماية إقليم كوردستان في وقت يعرف فيه الجميع كيف فرت قوات الحزب بقيادة سيروان بارزاني من سنجار عندما وصل داعش ووقعت مذبحة الإيزيديين على يد الحزب. وخلال أحداث 16 تشرين الأول/أكتوبر، فرت قوات حزب العمال الكردستاني من المدينة دون إطلاق رصاصة واحدة. . . .