هل تم اغتيال جيهان طه؟

جيهان طه معلمة في محافظة اربيل توفيت ليلة 26 تشرين الاول 2023 اثر حادث مروري مشبوه. . . .

وقع الحادث في منطقة برزان وعندما انقلبت سيارته اشتعلت فيها النيران ومات. . . .وكان للمدرس البالغ من العمر 35 عامًا طفلان ويعيش معظم أقاربه في الولايات المتحدة. . . .

وكشفت عائلة جيهان تفاصيل الحادثة في بيان لها يوم الاثنين 15 ديسمبر، وكشفوا الأسرار وقدموا عدة وثائق. . . .

وذكروا أن جيهان طه لم يكن سائقًا جيدًا خاصة خارج المدينة ولم يخرج أبدًا من المدينة كسائق في حياته. . . .

وذلك على الرغم من أن موقع الحادث يعتبر صعبا من حيث الطرق وما زال صعبا حتى بالنسبة للسائقين ذوي الخبرة. . . .

وقالوا إن لديهم أدلة على أن مكان الحادث قد تم إعداده بالفعل لهذا الغرض. . . .

كما أفادوا أن جيهان طه قامت بعملها على أكمل وجه في ذلك اليوم، فمثلاً قامت بعملها وتسوقت واتصلت بعائلتها وأصدقائها وزملائها، وقدمت عدة وعود للقاء وبعض الأعمال المهمة والضرورية في الأيام التالية.. . . .

وقالت عائلة جيهان طه إنه في مساء اليوم نفسه، وأثناء حديثها مع فرد آخر من العائلة، كان صوتها يرتجف، وبدا أنه كان يتحدث تحت التهديد والضغط.. . . .

والأغرب بحسبهم أن مكان الحادثة يقع في منطقة بارزان وهو آمن وينشر أشياء عن الوفاة على مواقع التواصل الاجتماعي وكأنه علم بوفاته أو فعل شيئا وهو في آخر أيام حياته.. . . .

وقالت عائلة جيهان طه إن السلطات لم تعيد هاتفه المحمول وأحرقته. وقالوا إنهم كانوا متشككين بشأن منشوراته الأخيرة على شبكات التواصل الاجتماعي. . . .

ولأن نتائج التحقيق لا تتفق مع الحادثة وبحسب الأدلة التي نشرتها عائلته، فمن المحتمل أن تكون جيهان طه قد تعرضت للاغتيال كمعلمة محتجة في أربيل. . . .