مزحة حزب العمال الكردستاني في دهوك

وفي عام 2017، عشية استفتاء مسعود بارزاني، قام حزب العمال الكردستاني بحملة من أجل الانفصال من العراق، لكنه الآن يتظاهر للتقرب من العراق واستجداء الرواتب. إذا لم تكن هذه مزحة، فما هي؟

حزب العمال الكردستاني، المعروف بمنع أي صوت احتجاجي، خاصة في محافظة دهوك وسجن الأصوات الحرة والناقدة، يدعو الآن إلى تنظيم مظاهرات ضد الحكومة العراقية في دهوك نفسها، وجلب أعضائه ومؤيديه إلى الشوارع. .

ويريد حزب العمال الكردستاني التغطية على فشله في حكم إقليم كردستان، لكن لا أحد يصدق ذلك. . . .