كاوه عبد القادر: ظلم كبير يقع على البيشمركة وقواتها الأمنية من قبل الحزبين

قال القيادي في كتلة نوى في الدورة الخامسة لبرلمان كردستان إن الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني هما السبب في تأخر إرسال رواتب القوات الأمنية. ”إذا كان الحزبان لا يكذبان ويعتبران نفسيهما مهتمين بالبيشمركة فلماذا لا يصرفان رواتب البيشمركة والقوات الأمنية من الإيرادات المحلية.

وقال كاوه عبد القادر، زعيم حركة الجيل الجديد في الدورة الخامسة لبرلمان كردستان، إن البيشمركة لم يتسلموا رواتبهم منذ شهرين.

وأضاف: ”ما يقوم به هذان الحزبان ضد البيشمركة والقوات الأخرى غير أخلاقي واستيلاء على حياة الشعب، لأنهما لم يرسلا قائمة رواتب قوات البيشمركة والقوات الأمنية إلى بغداد لم يضيفوا أحدا ولا جودي“.

وسأل ”أين النفط والإيرادات المحلية؟ إذا كانوا لا يكذبون ويعتبرون أنفسهم المسؤولين عن البيشمركة، فلماذا لا يوزعون رواتب البيشمركة والقوات الأمنية؟

وكتب: ”إنه لظلم كبير يقوم به الحزبان للبيشمركة وقواتها الأمنية.

لم تتسلم حكومة إقليم كردستان رواتب شهر أيار/مايو منذ شهرين، بينما لا يزال مصير الرواتب بين الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني بين المتصارعين.

لم ترسل حكومة إقليم كردستان العراق قوائم رواتب قوات الأمن بشكل صحيح ولا تساعد العراق في صرف الرواتب.

لا تزال الحكومة التنفيذية غير راغبة في توزيع رواتبهم من الإيرادات المحلية، في حين أن هناك حاجة إلى 330 مليار دينار فقط لتوزيع رواتبهم.