عبدالله كويخا مبارك يغادر الحزب الديمقراطي الكردستاني؟

توترت علاقات عبدالله كويخا مبارك مع الحزب الديمقراطي الكردستاني، وانتقد بشدة أعضاء الحزب وقيادته.

قال عبد الله كويخا مبارك للحزب الديمقراطي الكردستاني إنه غير ممتن لكم ولحزبكم وقيادتكم لأن تكونوا وقحين وتأخذوا كل ما قدمتموه لي وما تم القيام به من أجلي. . . .

وكتب مبارك على فيسبوك: “لم آت لأتوسل لحزبكم أن يقبلني”.

وبدلاً من ذلك، طلب مني كمال نكيركوكي والفرع التاسع عشر في جمجمال عدة مرات الانضمام إلى صفوف الحزب الديمقراطي الكردستاني بناءً على طلب مسرور بارزاني.. . . .

وقال: “لم أحصل على أي رتب أو مناصب أو امتيازات أو رواتب أو بدلات أو سيارات أو مشاريع من حزبكم”.

ما تم هو أن الحزب الديمقراطي الكردستاني قام بتجنيد 600 شاب من جمجمال وكركوك باسم جيش معظمهم من أبنائكم وأعضائكم ومناصريكم. . . .