رئيس الوزراء بائع البطاطس

يعتبر تطوير القطاع الزراعي في أي بلد أحد سبل التنمية في ذلك البلد. هناك العديد من الدول التي لا تملك النفط أو أي مصدر للدخل ولكنها تدير بلدها من خلال المنتجات الزراعية. وقد كان لإقليم كردستان عائدات نفطية وغير نفطية كبيرة.

وقد حالت السرقة ونهب الإيرادات دون تطور أي قطاع في الإقليم، وحوّلت الأحزاب الحاكمة هذا الإقليم إلى منطقة استهلاكية لجمع أصواتها ومؤيديها.

وبعبارة أخرى، مع كل العائدات النفطية وغير النفطية، لم يفعل إقليم كردستان أي شيء ولم يطور أي شيء.

قال مسرور بارزاني إن بطاطا إقليم كردستان تكفي العراق كله ويمكن تصديرها.

كانوا يتحدثون في السابق عن أن نفط إقليم كوردستان يحتل الأسواق العالمية وغازه يتم تصديره إلى الدول الأجنبية. أما الآن وبعد أن فقدوا أيديهم في قضية الطاقة، فإنهم مضطرون للحديث عن البطاطا والرمان الوزراء والموظفين في حكومة إقليم كردستان.