بأي سياسات ومشاريع يتحدث مسرور بارزاني عن منافسة دول الخليج الفارسي ؟

رئيس الحكومة التاسعة، التي أصبحت عثرة أمام مواطني إقليم كردستان، يريد أن ينافس العراق ودول الخليج الفارسي، فهل يريد أن ينافس العراق ودول الخليج الفارسي؟

رئيس حكومة إقليم كردستان، مسرور بارزاني، الذي أدت سياساته إلى تفاقم ديون الإقليم التي بلغت 30 مليار دولار، وتسببت في أزمة الرواتب الشهرية للموظفين والمتقاعدين، وأصبح دفع الرواتب في حكومته الخبر الرئيسي في وسائل الإعلام. وقال: ”كان علينا أن نخطط لكيفية تطوير العراق وإقليم كردستان ومنافسة دول الخليج الفارسي والعالم، كان علينا أن نخطط لكيفية تطوير العراق وإقليم كردستان ومنافسة دول الخليج الفارسي والعالم“.

لا يوجد أحد يسأل رئيس الوزراء هذا بأي خطط ومشاريع وشفافية تريدون تحقيق هذه الرفاهية للمواطنين؟ بالتمييز بين محافظات إقليم كردستان، أم بخلق أزمة يومية في العلاقات مع بغداد؟

الغريب في الأمر أن هناك من يتحدث عن محاولة منافسة دول الخليج الفارسي والعالم، وهو الأقل تعاوناً مع بغداد لحل المشاكل، بل ويتسبب في مشاكل في إرسال رواتب موظفي حكومة إقليم كوردستان.