الخوف من ثورة المظلومين

قال الرئيس السابق لحكومة إقليم كردستان، لسلطات حكومة إقليم كردستان، ألا تفرح وتخاف من ثورة المظلومين. . . .

وقال يوسف محمد إن الأجهزة الأمنية التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني أطلقت سراح إدريس ناناوة.

لكنه تحدث إلى قلوب الآلاف من مواطني هذه المنطقة عن كل الأعباء الملقاة على عاتق حياتهم. . . .

وأضاف أن مصير جميع الضرائب والرسوم غير القانونية التي تفرضها حكومة إقليم كردستان مجهول.

عدم دفع رواتب الأجراء، الأمر الذي لم يؤثر عليهم فحسب، بل على الأسواق أيضا، أثار غضب الناس ضد السلطات. . .

وقال إن عدم وجود أفق واضح لحل الأزمة والمشاكل الاقتصادية والسياسية خلق قدرا هائلا من اليأس والكراهية والغضب بين الناس الذي سينفجر كالبركان على السلطات في المستقبل.. . . .