اعتقال صحفي لمدة 216 يومًا من قبل القوات الأمنية للحزب الديمقراطي الكردستاني

مضی اليوم 216 یوما لاعتقال سليمان أحمد الصحافي. وبينما تدعي السلطات في إقليم كردستان العراق، وخاصة الحزب الديمقراطي الكردستاني وعائلة بارزاني دائمًا دعم الصحفيين وحرية التعبير ومع ذلك، لم يتم إطلاق سراح الصحفي الذي اختطفه الحزب الديمقراطي الكردستاني بعد 216 يومًا.

تم الإفراج عن سليمان أحمد، صحفي ومراسل قناة روج نيوز العربية بعد 211 يومًا، وعثر محاموه على إذن للقاءه ويحاولون محاكمته بتهمة غير عادلة وإدانته.

كما طالب سليمان أحمد بمواصلة الضغوط حتى يتم الإفراج عنه. تم اعتقال الصحفي في الرابع من شهر مايو من قبل القوات الأمنية للحزب. بشدار حسن، أحد محامي سليمان أحمد، قال إنه بعد رؤية سليمان أحمد، تم منحه إذنًا ليكون محاميه وتحدث هاتفيًا مع عائلته لمدة دقيقتين.