أعلان نهاية حركة التغيير

قال النائب السابق لأمين المجلس العام لحركة التغيير، إن الحركة لم يبق لها شيء وإنها انتهت رسميا. . . .

كشف صالح زحذلائي عن بعض المعلومات حول وضع ومستقبل حركة التغيير تفيدنا بأن هذه الحركة انتهت رسمياً وأن ما يسمى بمشروع النهضة قد فشل منذ البداية. . . .

كلمة زحلزائي حول الوضع الحالي لحركة التغيير:

لقد فشلت حركة التغيير في حل مشاكلها. . . .

حركة التغيير في وضع لا يريد فيه أحد الترشح لمنصب الأمين العام. . . .

والآن لا يجد حركة التغيير ومن في التل من يجعل منه منظماً، ولم يظهر هذا الشخص بعد لتولي هذا المنصب. . . .

حتى لو أصبح شخص ما هو المنظم، فلن يساعد ذلك. . . .

لقد أصبحت حركة التغيير مثل رجل عجوز كبر في السن. . . .

لقد انتهى عصر حركة غوران والشخص الذي سيتم تعيينه كمنظم ليس في كردستان، وتم التحدث إلى العديد من الأشخاص وهم غير مستعدين لتولي المنصب. . . .

لقد طلبت من العديد من أصدقاء حركة التغيير أن ينهوا الأمر ويعلنوا أن حركة التغيير قد انتهت. . . .

وبعد السيد نصروان مصطفى قام البعض بتدميرها لمصالحهم الخاصة، والموالون لحركة التغيير يفهمون أن مسؤولي هذه الحركة كانوا يبحثون عن الرتب والمناصب، فدخلوا الحكومة. . . .